8طرق لإدارة أموالك ،، تعرًّف عليها

إدارة المال والتحكم في الانفاق بصورة منضبطة من الأمور التي يواجه الكثير من الناس صعوبة في السيطرة عليها ، فالقدرة على التحكم في المصروفات أو الدخل من أهم الأسباب التي تساعد على بناء الميزانيات بشكل سليم وبالتالي الادخار والاستمرار في المشاريع وازدهارها .

يعتبر المال من أهم العناصر التي تساعد على نمو المشاريع وتطويرها وتوسعها ، وأغلب المشاريع التي لا تستطيع إدارة المال بالأساليب السليمة تجد نفسها مهددة بمخاطر فقدان السيولة التي يتم تبديدها دون خطة مالية وربما في أوجه صرف غير ضرورية على حساب الأولويات ، لتجد نفسها في نهاية الأمر خارج السوق

التالي عبارة عن نقاط مهمة تساعد في إدارة المال وتنظيم التدفقات النقدية بما يحقق المصلحة الشخصية أو مصلحة المشروع .

  1. قائمة ترتيب الأولويات :

تقديم الرغبات على الاحتياجات غالباً ما يشكل خصماً على التوازن المالي ، لذلك يجب إعادة ترتيب الأولويات بتقديم الضروريات وربما التنازل عن تلك الأشياء الكمالية أو غير الضرورية ، هذا الأمر سيعمل على توفير المال وتوظيفه في مكانه الصحيح بما يحقق الفائدة ويجنبنا إهدار الأموال.

  1. طبق نظام الفواتير:

لتكن على علم بحركة المال في حساب مؤسستك طبق نظام الفواتير في المبيعات والمشتريات ، واحرص أن يكون ذلك منذ اللحظات الأولى لتأسيس مشروعك ، هذه الطريقة ستمكنك من مراقبة الحركة المالية ومعرفة أوجه صرف المال وتجنب الكثير من الأخطاء التي تصاحب بدايات المشروع والتي ستؤثر عليه مستقبلاً عندما يتوسع.

 

 

  1. قم بإعداد الميزانيات :

تساعد الميزانيات على تقييم الأداء ، ومعرفة وتقييم الملاءة المالية والقدرة على شراء الاحتياجات الفعلية التي يحتاجها المشروع ، لذلك فإن إعداد الميزانية للمشتريات يساعدك في تحديد المصروفات اللازمة لهذه العملية بالضبط والاستعداد لتوفيرها في الوقت المناسب.

  1. أنشئ حساباً للطوارئ :

أثبتت التجارب والأيام أن استمرار الأحوال والأمور على ما هي عليه أمر صعب للغاية ، فربما تفقد وظيفتك أو يقل العمل في مشروعك أو يتوقف لفترة من الزمن  وبالتالي يقل دخلك ، عليك أن تكون مستعدا لمواجهة فترة التوقف أو الانتقال من وظيفة إلى أخرى ، لذلك فإن تجنيب قدر من المال واستخدامه في حالات الطوارئ سيساعدك على تجاوز الأزمة ، يمكن أن يكون حساب الطوارئ رصيد في البنك أو أشياء يمكنك بيعها.

  1. راقب تقدمك :

العمل بجد والاستمرار في المثابرة لتحقيق الأهداف سينعكس بشكل مباشر على تقدم مشروعك وازدهاره ونموه ، لذلك عليك مراقبة مشروعك ومعرفة حجم التحول والزيادة في المبيعات ، عليك إعادة ضبط عمليات الشراء لمدخلات الإنتاج التي سيرتفع طليك عليها وبالتالي سيقل السعر عليك الاستفادة من هذه النقطة ، لذلك يجب مراجعة تكاليف الإنتاج وتحديد هوامش الأرباح ومصاريف التشغيل بشكل دقيق حيث يساعدك ذلك في اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب.

  1. اشتري بأقل الأسعار “فاوض قبل الشراء” :

كثير من الشركات تطرح منتجاتها في الأسواق بأسعار غير حقيقية حسب سياساتها التسعيرية ، بهدف الوصول إلى السعر المريح لها بعد تطبيق العروض أو تفاوض العملاء معها على أسعار أقل ، وتلجأ الشركات والمنشآت إلى هذه الطريقة لتقديم خدمات أخرى للعلاء غير تخفيض السعر مثل التقسيط أو نظام السداد بالدفعات ، عليك الانتباه جيداً لهذا الأمر وعدم الشراء إلا بعد التفاوض .

  1. قارن الأسعار قبل الشراء :

أبحث في السوق دائما عن العروض الجديدة والجيدة والأسعار الأقل ، لا ترتبط مع جهو أو شركة واحدة ، أنت بذلك تفوت على مشروعك فرصة كبيرة في تقليل المنصرفات وربما حصلت على منتجات ذات جودة عالية من الموردين الجدد. أيضاً ارتباطك بجهة واحدة أو مورد واحد ربما أثر على مشروعك في حال توقف هذا المورد عن امدادك بمدخلات الإنتاج ، عليك أن تكون أكثر وعياً تجاه هذا الأمر.

  1. طبّق سياسة الدفع المقدم :

تساعدك هذه السياسة في استدامة السيولة في حساب مشروعك أو منشأتك ، حفّز عملائك على الدفع المقدم من خلال تقديم خدمات العروض والخصومات ، هذا الامر سيقلل من مشاكل تأخر الدفع وعدم اكتمال عمليات الشراء .

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0
19 مايو، 2020

0 responses on "8طرق لإدارة أموالك ،، تعرًّف عليها"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© 2020 جميع الحقوق محفوظة. تم التطوير بواسطة ريلانسر.