الشباب وريادة الأعمال

لم تعد المهن الاعتيادية الروتينية هي ما يسعى الشباب للحصول عليه،  ولكننا الآن نجد أغلب الشباب بعد التخرج من الجامعة يحلمون بتكوين مشاريعهم الخاصة وأن يكونوا من رواد الأعمال الشهيرين حول العالم.

وفي حال أن كنت ترغب في الدخول إلى عالم ريادة الأعمال عليك أولًا أن تدرك مفهوم ريادة الأعمال ومعنى هذا المصطلح بشكل كامل.

ريادة الأعمال وطريقة الربح منها :

عادةً ما نجد أن مصطلح رواد الأعمال يُطلق على الأشخاص الذين ذاع صيتهم في العالم بأنهم أثروا في الكثير من المجالات وابتكروا أشياءً لم تكن موجودة من قبل ومن أشهر رواد الأعمال والذين يعتبروا مثالًا حيًا للشباب يمكنهم الاقتداء به:

مارك زوكربيرج صاحب موقع فيسبوك، بيل جيتس صاحب ميكروسوفت، ستيف جوبز صاحب أبل…وغيرهم الكثيرين.

ولكن هنا يبقى السؤال عن ماهية ريادة الأعمال وكيف تمكن هؤلاء الأشخاص وأمثالهم من الدخول إلى عالم ريادة الأعمال والنجاح فيه؟

توجد الكثير من التعبيرات والمفاهيم التي تدل على معنى ريادة الأعمال حتى أن كل مفهوم منها يتناول جانبًا معينًا من جوانب هذا المصطلح الشامل، ولكن بصورة مختصرة وشاملة، يمكن أن نقول عن ريادة الأعمال أنها القدرة على ابتكار حلول أو أشياء جديدة تساعد في حل مشكلة قائمة أو حتى تمكن البشرية من عيش الحياة بشكل أفضل وأسهل.

لذا في حال كنت قادرًا على التفكير خارج الصندوق وترك ما هو مألوف والذهاب إلى بناء مشاريع إبداعية وفريدة من نوعها وقادر على تحمل أعباء الدخول إلى عالم ريادة الأعمال ومستعدًا لتحمل المخاطر فأنت في هذا الحالة تمتلك المقومات لتصبح واحدًا من رواد الأعمال.

مجالات ريادة الأعمال

لا تقتصر ريادة الأعمال على ممارسة نوع واحد من الأنشطة، ولكنها تتضمن مجالات عديدة ومنها:

  • ريادة الأعمال المربحة: يعتبر هذا النوع من ريادة الأعمال هو النوع الأكثر أهمية بالنسبة للكثير من الشباب وخاصةً ممن يحلمون بالثراء وجني الأموال، ويعتمد هذا النوع على تأسيس مشاريع أو طرح أفكار بمقدورها أن تحقق أرباحًا مادية لأصحابها ولعل العصر التكنولوجي الذي نعيشه الآن به الكثير من مثل هذه المشاريع مثل شركة أمازون، أنتا، ومايكروسوفت وغيرها.
  • ريادة الأعمال السياسية: في حال كانت السياسة هي شغلك الشاغل وتهتم بها بشكل كبير فبمقدورك أن تؤسس حزبًا سياسيًا أو توجه سياسي معين وتشتهر بواسطة هذا.
  • ريادة الأعمال الاجتماعية: هذا النوع يتضمن القيام بمشاريع تساند المجتمع وتعمل على حل مشاكله مثل العمل في المؤسسات والجمعيات الأهلية والخيرية وكلما حققت جمعيتك أو مشروعك أهدافهما في إصلاح المجتمع كلما أصبحت حقًا رائدًا في هذا المجال.

الاختلاف بين مشاريع ريادة الأعمال والمشاريع الاستثمارية العادية:

من المعلومات السابق سردها في الأعلى قد تظن أنه لا فرق بين المشاريع التي تدخلك عالم ريادة الأعمال وأي مشروع استثماري يمكنك عمله أو المشاركة فيه.

ولكن في الحقيقة الأمر مختلف تمامًا فلا يمكنك أن تصبح رائدًا للأعمال من خلال إنشاء مشروع استثماري عادي، ولكن هناك سمات أساسية يجب أن تتوافر في المشاريع الخاصة بريادة الأعمال وهي:

الابتكار: لابد أن تكون فكرة مشروعك مبتكرة وتحمل القدر الكافي من الإبداع حتى يدخل مشروعك في إطار المشاريع الريادية.

المخاطرة: المشروع الريادي يتضمن قدرًا كبيرًا من المخاطرة مقارنةً بالمشاريع الاستثمارية العادية.

القيمة المجتمعية: أي مشروع ريادي سواء كان بغرض التربح أو حتى مشروع مجتمعي من الهام للغاية أن يقدم فائدة للمجتمع ويضيف له قيمة كبيرة.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
18 فبراير، 2020

0 responses on "الشباب وريادة الأعمال"

اترك رسالة

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© 2020 جميع الحقوق محفوظة. تم التطوير بواسطة ريلانسر.